ماكرون والسيسي يؤكدان أن مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق مخالفة للقوانين الدولية

جرى في إتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بحث الأزمة الليبية، وان مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق مخالفة للقانون الدولي.

واصدر قصر الإليزية الفرنسي بيانا بشأن ما تم خلال الإتصال الهاتفي بين رئيسي الدولتين وانهما أكدا ان الإتفاقية بين تركيا وحكومة الوفاق بشأن الحدود البحرية تخالف قانون البحار.

واضاف البيان أن الرئيسان تطرقا في الإتصال الى أبعاد الأزمة الليبية القائمة والتصعيد العسكري بين قوات حكومة الوفاق وقوات الجيش الوطني الليبي من جهة وأخطار التدخل الخارجي والدول الإقليمية التي تلعب في تأجيج وتصاعد حدة الصراع في ليبيا.

وأكد الرئيسان ماكرون والسيسي على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في ليبيا خصوصا بعد تأكيد تركيا انها على إستعداد ارسال قوات عسكرية الى هناك.

ودعا الرئيسان جميع الأطراف في ليبيا والأطراف الدولية من اللاعبين الأساسيين في الأزمة الليبية الى ضبط النفس ووقف اطلاق النار والتوجة نحو اتفاق سياسي تحت مضلة الأمم المتحدة هدف إعادة الوحدة والسيادة التامة إلى ليبيا.

وهذه المكالمة هي الرابعة التي أجراها السيسي منذ الخميس مع زعماء دول العالم بشأن ليبيا، حيث تحدث قبلها مع كل من رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

ويأتي هذا التحرك من قبل السيسي بعد أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، أنه من المتوقع أن ترسل بلاده مجموعة من القوات العسكرية إلى ليبيا تلبية لدعوة من قبل حكومة الوفاق وبعد أن تتم الموافقة على هذا الأمر من قبل برلمان تركيا مطلع يناير المقبل.

المصدر: وكالات

Avatar

admin

مدير موقع شبكة اكس لانس الاخبارية رئيس هيئة التحرير محرر قسم أخبار العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *