قوات حكومة الوفاق تشن هجوما كاسحا على قوات حفتر في طرابلس

شنت قوات حكومة الوفاق الليبية التي يترأسها فايز السراج اليوم السبت، هجوما عنيفا على قوات الجيش الوطني الليبي التي يقودها المشير خليفة حفتر في محيط مطار طرابلس.

ويأتي هذا الهجوم التي تشنه قوات حكومة الوفاق كأول رد على قوات الجيش الوطني التي استطاعت الإستيلاء على عدد من المناطق في العاصمة طرابلس.

وأكدت مصادر في حزب العدالة والتنمية التركي، إن حكومة الوفاق الليبية قد تقدمت بمذكرة طلب تفويض لإرسال قوات الى ليبيا الى البرلمان والتي سينقاشها الخميس المقبل الـ2 من يناير 2020.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أبدى استعداد بلادة بإرسال قوات عسكرية لمساندة حكومة الوفاق في ليبيا التي تدعمها أنقرة خلال زيارتة الى تونس الخميس الماضي.

وصرح وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو إن هناك من يريد أن يحول ليبيا إلى سوريا أخرى.

وأضاف وزير خارجية تركيا بأن منظمة التعاون الإسلامي لا تمتلك القوة الكافية لحل الصراعات المتواصلة في العالم الإسلامي وخاصة وسط انعدام الوحدة بين البلدان الإسلامية.

وأفادت وكالة “الأناضول” بأن الجمعية العامة للبرلمان، قد تلتئم في الثاني من يناير، لمناقشة مذكرة التفويض.

وأوضحت المصادر أن المذكرة قد تقدم إلى رئاسة البرلمان، في 30 ديسمبر 2019 ومن المحتمل مناقشتها في الجمعية العامة، الخميس، وجرى إبلاغ النواب بذلك.

وبينت المصادر أن الجدول الزمني النهائي بخصوص النظر في المذكرة والتصويت عليها، سيتأكد الاثنين.

والخميس الماضي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن أول عمل ستقوم به حكومته بعد استئناف البرلمان لأعماله، هو تقديم مذكرة تفويض بشان إرسال جنود إلى ليبيا.

المصدر: وكالات

Avatar

admin

مدير موقع شبكة اكس لانس الاخبارية رئيس هيئة التحرير محرر قسم أخبار العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *