ترامب: مستشارة الرئيس الامريكي”كيليان كونواي”، تقدم استقالتها والسبب ابنتها

ترامب: مستشارة الرئيس الامريكي”كيليان كونواي”، تقدم استقالتها والسبب ابنتها

دونالد ترامب ينهار بعد أن تفاجأ بقرار مستشارتة “كيليان كونواي”، بخصوص الاستقالة من منصبها في البيت الأبيض.

وذكرت كونواي البالغة من العمر 53 عاما في بيان إنها ستترك العمل وتغادر منصبها في نهاية شهر أغسطس.

وقد ذكرت كونواي بأن هذا القرار جاء بهدف التركيز على تربية أطفالها، وإعطائهم دراما أقل وماما أكثر.

ومن جانبه صرح زوج كونواي “جورج”، الذي ينتقد الرئيس ترامب بشكل مباشر وعلني، أيضا عزمه على ترك السياسة.

وقد تسآئل الكثير عن سبب هذا القرار فقالت كونواي إن قرارها ينبع من اختياري المطلق،

وتابعت بأنها عما قريب جدا ستعلن عن خططها المستقبلية في الوقت المناسب.

والحدير بالذكر هنا، أن إعلان قرارها جاء عقب بضع ساعات من تغريدة ابنتها “كلوديا” (15 عاما)، جاء فيها أن عمل أمها “يدمر حياتها”.

وقد ابلغت كونواي مساء الأحد ترامب بقرارها علما أنه من المقرر أن تلقي خطابا في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم الأربعاء.

نبذة عن حياة كونواي العملية:

لقد ترأست كونواي، التي تمتلك خبرة واسعة في استطلاعات الرأي، جهود ترامب عام 2016 في الفوز بالرئاسة.

وكان طبيعة عمل كونواي، بأعتبارها مستشارة رئيسية في البيت الأبيض، يتمثل في تقديم استشارات سياسية للرئيس ترامب.

بالاضافة الي أنها استطاعت الحصول والمحافظة على منصب شديد التأثير في الإدارة الأمريكية.

وبعكس زوجها جورج الذي ساهم في انشاء “مشروع لينكون” – وهي لجنة عمل سياسية تابعة للحزب الجمهوري تهدف الى اعاقة إعادة انتخاب ترامب.

وقالت كونواي “(جورج وأنا) نختلف في الكثير من القضايا لكننا متحدان بشأن ما يهم أكثر: أي الأطفال”.

وتابعت قائلة :

“أبناؤنا الأربعة مراهقون، ومن المقرر أن يبدأوا السنة الأكاديمية المقبلة في الإعدادية والثانوية عن بعد من المنزل”.

واضافت: “من المنتظر أن يستمر هذا الوضع لشهور قليلة على الأقل”.

وانتشرت تغريدة كلوديا كونواي بشأن أمها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وتعتبر كيليان كونواي واحدة من أعظم المؤيدين للرئيس ترامب، لكنها اصبحت منذ مدة إمراءة مثيرة للجدل.

وفي الفترة الأخيرة، صرح المجلس الحكومي الذي ينظم أنشطة طاقم الرئيس:

” إنه يجب إقالتها بسبب تدخلها في أنشطة سياسية محظورة أثناء عملها”.

وغالبا ما وجدت نفسها عالقة بين زوجها والرئيس ترامب.

وانتقد زوجها الرئيس ترامب علانية، واصفا إياه بأنه “غير كفء”.

لكن الرئيس وصفه، في معرض رده عليه، بأنه “خاسر متحجر القلب”، قائلا إنه رفض (أي ترامب) منحه وظيفة في وزارة العدل.

 

المصدر: بي بي سي نيوز العربية

Avatar

admin

مدير موقع شبكة اكس لانس الاخبارية رئيس هيئة التحرير محرر قسم أخبار العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *