أندرويد 10يتصدر النسخ السابقة من نظام التشغيل بنسبة 28 %


صرحت شركة غوغل إن كمية وحجم الإقبال على تحميل نظام التشغيل “أندرويد 10” تعدت بشكل كبير النسخ السابقة لها على مر تاريخها

حيث بلغ عدد الأجهزة التي حملت النظام 100 مليون جهاز في فترة وجيزة تقدر ب خمسة أشهر.

وبحسب ما قالت شركة غوغل، فأن معدل استخدام نظام التشغيل “أندرويد 10” من قبل المستخدمين الجدد صار اسرع بنسبة 28 % من النسخ السابقة.

ولم يتوقف الأقبال على هذا النظام عند هذا الرقم، بل تزايد حتى وصل الى 400 مليون شخص

يستخدمون النسخة الأحدث من برنامج التشغيل هذا وذلك خلال 10 اشهر.


لكن مقارنة مع نظام “اي أو إس” iOS الخاص بشركة أبل فأن معدل بدء استخدام نظام أندرويد 10 لايزال أقل بكثير من  “اي أو إس” iOS

بحسب الاحصائيات فقد بلغ نسبة تحميل أحدث نسخ البرنامج في أجهزة آيفون الحديثة 92 في المئة.

وبحسب شركة آرتس تكنيكا، قالت غوغل إن 2.5 مليار جهاز في العالم كان يستخدم أندرويد العام الماضي

أي إن استخدام 400 مليون جهاز لنظام التشغيل الأحدث يعني 16 في المئة فقط من السوق المحتملة.

والحقيقة هنا أن المقارنة بين النظامين ليست بسيطة، فشركة أبل تقوم بصناعة الأجهزة الخاصة بها.

وصناعة أنظمة تشغيلها في وقت واحد، وتقوم بتصدير التحديثات بنفسها.

بينما نجد أن أندرويد من الأنظمة المفتوحة والمتوفرة للجميع وتستخدمه شركات كبرى عديدة تقوم بصناعة أجهزة متنوعة.

والسبب في تأخر إصدار النسخ الجديدة هو شرط موافقة الشركات المستخدمة.

فلا يمكن إصدار أي نسخة إلا بموافقة الشركات المستخدمة.

إضافة الى ذلك عدم إلتزام بعض المستخدمين باستخدام التحديثات في أجهزتهم بعد إتاحتها.

وهذا الأمر ليس في صالح الشركة، وقد تسبب هذا بالإحباط لبعض المستخدمين الذين ينتظرون التحديثات والميزات الجديدة

والحقيقة أن الأجهزة التي لا تستخدم التحديثات قد تتسبب في بقاء ثغرات أمنية في الأجهزة وهذه تعتبر مشكلة بالنسبة للمستخدمين.

ونزولا عند رغبة مستخدمي أندرويد قامت غوغل بإجراء تعديلات على طريقة تحديث نظام أندرويد بما يتيح تنزيل التحديثات بشكل أسرع من السابق.

وأحد هذه التعديلات طرح ” نظام الاقتفاء ” وهو من الأنظمة المتطورة تم استخدامه في بلدان مثل ألمانيا وأيرلندا لرصد المصابين بفيروس كورونا .

وما يميز النسخة الجديدة من أندرويد هو أنها تسمح بتحديث بعض أجزاء نظام التشغيل دون غيرها، عن طريق متجر غوغل بلاي.

وفي نقاش بموقع ريديت، كتب أعضاء في فريق تطوير أندرويد أن أهم المشاكل التي يواجهونها مع مصنعي أجهزة الهواتف متعلقة بشكل أساسي بالتكاليف.

والهدف من هذه التغييرات التي قام بها فريق متخصص في التطوير

هو إتاحة تحديثات أسرع لأجزاء في نظام التشغيل لا تتطلب موافقة كل شركة مُصنّعة على حدة.

المصدر: بي بي سي نيوز العربية

Avatar

منى قاسم

نائب رئيس هيئة المحررين في موقع شبكة اكس لانس الاخبارية رئيسة قسمي اخبار التكنولوجيا والمنوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *