الرئيس البرتغالي: يقوم بعملية إنقاذ لحياة فتاتين من الغرق في البحر.

الرئيس البرتغالي: يقوم بعملية إنقاذ لحياة فتاتين من الغرق في البحر.

قام الرئيس البرتغالي “مارسيلو ريبيلو دي سوزا”، بعمل لم يسبق لأي رئيس دولة القيام به، حيث ساعد في إنقاذ شابتين من الغرق في البحر.

وذلك بعد اختلال توازن قاربهما أثناء تجديفهما والذي انتهى به الأمر الى انقلابه بالقرب من ساحل الغارف في البرتغال.

وفي لقاء صحفي تحدث الرئيس البرتغالي البالغ من العمر 71 عامًا، إلى الصحفيين، السبت، حيث كان قد بدأ للتو عطلة لمدة أسبوع.

وكان حادث انقلاب القارب الذي كان على متنه فتاتين قد وقع خلال القاء الصحفي.

الذي كان يتحدث فيه حول تأثير فيروس كورونا على قطاع السياحة في البرتغال وكيف أنه أثر بشكل سلبي على اقتصاد الدولة.

في تلك الحظة، تابع الصحفيون اللحظة التي سبح فيها الرئيس البرتغالي نحو الشابتين لأنقاذهما من الغرق.

وكان قد ساعد الرئيس البرتغالي رجل على دراجة مائية، وفي الاخير تمكن من إعادتهما إلى الشاطئ.

وبعد هذا الموقف قال الرئيس البرتغالي للصحفيين، موضحًا ما حدث:

“لحسن الحظ كانت هناك مساعدة من وطني آخر وبهذه الطريقة تمكنا نحن الاثنان من مساعدة الشابتين”.

وتابع الرئيس قائلا: “هناك تيار غربي قوي للغاية وقد تم جرهم ودفعهم باتجاه هذه الشواطئ”.

واضاف: “لقد انقلبوا، ابتلعوا الكثير من الماء ولم يكونا قادرين على العودة إلى القارب ولا السباحة، هذه كانت قوة التيار”.

وأضاف أيضًا “كان عليهما الخروج من هذا الشاطئ، والآن ستذهبان سيرًا على الأقدام إلى الشاطئ الذي غادرا منه”

واختتم كلامه ببعض النصائح للمراهقين، قائلا:

“في المستقبل عليهم توخي الحذر لأنهم على الرغم من امتلاكهم سترات النجاة لم تعرفا كيف تسبحان جيدً”.

ويُعرف الرئيس البرتغالي بأنه “غير رسمي” عند التعامل مع الجمهور.

وكثيراً ما يُرى ليس فقط في الشواطئ ولكن أيضًا في الأماكن العامة الأخرى في جميع أنحاء البلاد، على مدار العام.

 

المصدر: CNN العربية

Avatar

منى قاسم

نائب رئيس هيئة المحررين في موقع شبكة اكس لانس الاخبارية رئيسة قسمي اخبار التكنولوجيا والمنوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *