الإمارات: تستقبل الرحلة الجوية الاولى من إسرائيل الى أرض دولتها

الإمارات: تستقبل الرحلة الجوية الاولى من إسرائيل الى أرض دولتها

وسط ترحيب إمارتي كبير، استقبلت اليوم أول رحلة طيران تجارية من إسرائيل إلى الإمارات العربية المتحدة.

وجاء هذا في كخطوة اساسية على تطبيع العلاقات بين الدولتين عقب الإعلان عن اتفاق سلام بينهما.

وقد اقلعت الطائرة التي تتبع شركة “إل عال الإسرائيلية” في الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين.

حيث استغرقت الرحلة مدة ثلاث ساعات، تحمل شخصيات سياسية واعتبارية مهمة من إسرائيل والولايات المتحدة.

والجدير بالذكر أنه، قد سُمح للطائرة الإسرائيلية بعبور المجال الجوي السعودي، وهو ما كان محظورا في السابق.

تغريدات على أول رحلة جوية بين البلدين:

وفي حال هبوط الطائرة في أبوظبي، وصف كوشنر الاتفاق بين الدولتين بأنه “إنجاز تاريخي”

واضاف قائلا :”إنه ل شرف عظيم أن يكون بين مستقلّي أول رحلة جوية بين البلدين”.

وتابع قائلا :

“ما حدث هنا هو أن ثلاثة قادة عظماء اجتمعوا وبدأوا كتابة سيناريو جديد للشرق الأوسط.

وقرروا ألا يكون المستقبل رهين الماضي”.

وقال كوشنر:

“نقدم للقيادة الفلسطينية عرضا على الطاولة يمكن عبره أن تكون لهم دولة وحق تقرير مصير، وخطة اقتصادية كفيلة بإنعاش اقتصادهم”

وذكر ايضا: “لكن لا يسعنا أن تكون رغبتنا في السلام أكثر من رغبتهم فيه، لكن لا يمكنهم التشبث بالماضي”.

وأضاف كوشنر: “السلام في انتظارهم .. الفرصة في انتظارهم، فقط عليهم الاستعداد لاستغلالها”.

وأصبحت الإمارات ثالث دولة عربية في الشرق الأوسط تعترف بإسرائيل منذ قيام الأخيرة عام 1948.

ولم تكتفي الإمارات بهذا فقط، بل اعلنت يوم السبت الغاء قانون خاص بمقاطعة إسرائيل كان قد وُضع عام 1972.

أعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين:

وأُعلن بشكل مفاجئ يوم 13 من أغسطس/آب الجاري عن اتفاق لتطبيع العلاقات بين البلدين بوساطة أمريكية.

حيث حظيت الخطوة ترحيبا من معظم أطراف المجتمع الدولي، وقبول اعتراف الإمارات بإسرائيل دونما تسوية لمسألة قيام دولة فلسطينية.

وصرحت الإمارات أنه في مقابل التطبيع مع إسرائيل، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على تعليق خطط مثيرة للجدل.

منها ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة – التي ينشد الفلسطينيون قيام دولتهم المستقبلية عليها.

وتحمل الرحلة رقم 971 LY الذي يمثل رمز الاتصال الدولي للإمارات.

ويحتوي الوفد الذي تنقله الطائرة كلا من صهر الرئيس الأمريكي مستشاره جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن-شبات.

ومن المتوقع سيلتقي الفريقان الإسرائيلي والأمريكي بممثلين عن الإمارات لبحث سبل تنمية التعاون بين إسرائيل والإمارات.

وكانت الإمارات قد وقعت اتفاقيتي سلام مع إسرائيل في عامي 1978 و1994.

وهي بهذا تسبق كل من مصر والأردن من بين الدول العربية في الشرق الأوسط إلى الاعتراف رسميا بإسرائيل.

 

المصدر: بي بي سي نيوز العربية

Avatar

صابر علي

عضو هيئة المحررين لدى شبكة اكس لانس الاخبارية رئيس قسم اخبار المال والأعمال والإقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *