التخطي إلى المحتوى

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اخبارا تتحدث عن اغتيال الاميرة هيا بنت الحسين ، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وزعمت الاخبار ان الاميرة هيا تم اغتيالها في المانيا اثناء خروجها من احد مراكز التسوق بالعاصمة الالمانية برلين ،

حيث قام مسلحين على متن سيارة يستلقونها بمهاجمة سيارة الاميرة واطلاق النار عليها من مسدسات كاتم صوت ،

مما أدى إلى مقتلها مع 3 من مرافقيها واصابة 2 اخرين ، فيما فر المهاجمين .

لكن هذة الاخبار سرعان ما تم كشف زيفها وكذبها ، حيث الان الأميرة هيا بنت الحسين محاطة بحراسة أمنية مشددة من الشرطة الالمانية.

وذالك تحسبا لأي هجوم محتمل عليها من قبل زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

ورجحت مصادر ان يكون مصدر هذة الاشاعة ضاحي خلفان وطحنون بن زايد ، ردا على رسالة الشيخ محمد بن راشد التي وجهها للمغردين الاماراتيين

وذالك بمناسبة رأس السنة الجديدة وطالبهم فيها بعدم تشوية سمعة الامارات الخارجية من خلال تغريداتهم.

والتي اثارت غضب واسع في اوساط الشعوب العربية.

واشار المتابعون ان طحنون بن زايد وضاحي خلفان ارادو ايصال رسالة غير مباشرة لمحمد بن راشد.

من اجل تذكيرة من خلالها ان زوجته ما زالت هاربه والاجدر به ان يهتم بقضيتها ،

كما ان الرسالة تحمل معنى اخر فيه نوعا من التهديد ، ومفاده ان بامكانهم اغتيال الاميرة هيا وتوريط محمد بن راشد

المصدر: صدى الخليج

اغتيال الاميرة هيا بنت الحسين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *